دربارۀ نویسنده
حسن انصاری عضو هيئت علمی مؤسسه مطالعات عالی پرينستون، مدرسه مطالعات تاریخی است. همزمان در ایران او عضو شورای عالی علمی مرکز دائره المعارف بزرگ اسلامی است. وی همچنين عضو شورای مشاوران دائرة المعارف ایرانیکا (دانشگاه کلمبیا-آمریکا)، "عضو وابسته" مرکز ملی پژوهشهای علمی فرانسه (بخش مطالعات اديان کتاب) و عضو انجمن بين المللی تاريخ علوم و فلسفه عربی و اسلامی (پاريس) است. در فاصله بین سال های ۲۰۱۵ تا ۲۰۱۷ حسن انصاری به عنوان استاد مهمان با رتبه پروفسور در دانشگاه پرینستون، بخش خاور نزدیک تدریس کرد.
حسن انصاری، متولد سال ۱۳۴۹ شمسی در تهران است. تحصيلات خود را در رشته علوم تجربی در مدرسه علوی تهران در سال ۱۳۶۷ به پايان برد. انگيزه های خانوادگی و نيز تحصيل در مدرسه ای با آموزشهای دينی وی را از سالهای دورتر به تحصيل و مطالعه در ادبيات عرب، فقه و اصول و عقايد و معارف دينی واداشت. پس از دبيرستان، در گروه فلسفه دانشکده ادبيات دانشگاه تهران مشغول به تحصيل شد و در کنار آن دانشهای دينی کلاسيک را هم زمان ادامه داد. بدين ترتيب در کنار تداوم مراحل تحصيل در فقه و اصول و نيز کلام و فلسفه اسلامی، تا اندازه ای فلسفه های غربی را آموخت. علاقه به مطالعات و آموزشهای کلاسيک دينی و بهره وری از محضر استادان اين حوزه ها، او را همچنين به مطالعه تطبيقی باورهای مذهبی و کلامی و انديشه های فيلسوفان اسلامی رهنمون کرد و چند سالی را به تحصيل و مطالعه در کلام، حديث و عقايد شيعی و فلسفه اسلامی گذراند. حسن انصاری پس از چندی به مطالعه تاريخ روی آورد و آن را هم زمان در کنار ادامه تحصيل در زمينه فلسفه و دانشهای دينی کلاسيک مورد توجه قرار داد. در کنار همه اينها همکاری با دائرة المعارف بزرگ اسلامی دستمايه ای برای آشنايی با شيوه های تحقيق تاريخی و شناخت منابع کهن را برای او فراهم کرد. همکاری او با مرکز دائرة المعارف بزرگ اسلامی، در قالب تأليف، کتابشناسی و همکاری با کتابخانه مرکز، ويراستاری، رياست يکی از بخشهای علمی و عضويت در هيئت عالی علمی تا سالها تداوم داشت. در همين سالها به ويژه به سفارش مرکز دائرة المعارف به تأليف مقالات زيادی در حوزه تاريخ، رجال، کلام و فرق مذهبی پرداخت. از اوائل دهه هفتاد مطالعاتش را در حوزه فلسفه محض و فلسفه های مضاف در مکاتب مغرب زمين، اديان و تاريخ ملل و نحل گسترش داد. مدت زمانی در بيروت، علاوه بر مطالعه در نسخه های خطی، تحصيلات دانشگاهی خود را در حوزه فلسفه غرب و فلسفه و انديشه سياسی اسلامی ادامه داد و از نزديک با برجسته ترين متفکران و روشنفکران عرب آشنايی پيدا کرد و نزد برخی از آنها تحصيلات خود را پی گرفت. از اواخر دهه هفتاد و همزمان با ادامه تحصیلات در علوم دینی و حوزوی به نوشتن در مجلات علمی و دانشگاهی در ايران در زمينه های کلام و فرق، حديث، تاريخ و انديشه سياسی کلاسيک اسلامی آغاز کرد و مقالات متعددی در نشريات نشر دانش، معارف (مرکز نشر دانشگاهی) و برخی ديگر منتشر کرد. وی در همين دوره و نيز در سالهای بعد در چندين کنفرانس داخلی و خارجی شرکت کرد و مقالاتی ارائه نمود و همچنين با شماری از مؤسسات فرهنگی کشور در انجام پروژه های مختلف در زمينه های تاريخی و کتابشناسی همکاری نمود و در برخی نهادهای آموزشی داخل و خارج ایران، تاريخ علم کلام و ملل و نحل تدريس کرد. حسن انصاری سال ۱۳۸۱ ايران را به منظور ادامه تحصيل به قصد کشور فرانسه ترک کرد و تحصيلات تکميلی خود را در رشته فلسفه و تاريخ اديان در مدرسه کاربردی مطالعات عالی سوربن ادامه داد و نخست موفق به اخذ درجه ديپلم عالی گرديد (با تدوين دانشنامه ای در زمينه سهم محمد بن يعقوب الکليني در حديث شيعی) و سپس در همين دانشگاه در فروردين ۱۳۸۸ از رساله دکتری خود دفاع کرد (با تدوين پايان نامه ای در زمينه منابع انديشه امامت و غيبت در تشيع امامی).
او سال ۱۳۸۸ به برلين آمد و دوره پست دکتری خود را در دانشگاه آزاد برلين در چارچوب پروژه "علوم عقلی در اسلام قرون ميانه" طی نمود. او پژوهشگر ارشد علم کلام و فلسفه اسلامی در دانشگاه آزاد برلين (انستيتوی مطالعات اسلامی) و مدرس اصول فقه و تاريخ علم کلام در اين دانشگاه در طی سالهای گذشته بوده است. از او تاکنون مقالات متعددی در موضوعات تاريخ علم کلام و تشيع امامی در ژورنالهای خارجی منتشر شده است.
آمار بازدید
بازدیدکنندگان تا کنون : ۱٫۳۶۰٫۹۰۱ نفر
بازدیدکنندگان امروز : ۱۱۸ نفر
تعداد یادداشت ها : ۱٫۱۴۷
بازدید از این یادداشت : ۱٫۰۲۱

پر بازدیدترین یادداشت ها :
متن اين اربعين را به تازگی ديدم. اربعينی است از عالم برجسته امامی ري، شيخ منتجب الدين رازي؛ اما نه اربعين معروف او در فضائل حضرت امير (ع) بل اربعينی است که آن را بيشتر بر مذاق سنيان نگاشته است. می دانيم که شيخ منتجب الدين گاه تقيه می کرده؛ خاصه در قزوين. توضيحات بيشتر در رابطه با اين متن و اسناد آن و توضيحات و اصلاحات مربوط به سندها و اهميت آن را از لحاظ شناخت عالمان ري به شماره بعد اين سلسله يادداشتها در رابطه با شيخ منتجب الدين وا می گذارم. سندها اشکالات متعدد دارد که در آينده تصحيحات آن را با توضيحات ارائه خواهم داد؛ انشاء الله. اينک متن کتاب:

أَرْبَعُونَ حَدِيثًا لأَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ بَابَوَيْهِ الرَّازِيِّ الْقُمِّيِّ

(۱) -[۱] أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو سَعْدٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ بْنِ الْقَاسِمِ الصَّيْرَفِيُّ، أنا أَبُو طَالِبٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ غَيْلانَ الْبَزَّازُ، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الشَّافِعِيُّ، ثنا مُعَاذُ بْنُ الْمُثَنَّى، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الزُّبَيْرِيُّ، عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الْقَاسِمِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ "
(۲) -[۲] وَأَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو سَعْدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي الْقَاسِمِ الْحُصَرِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْقَاسِمُ بْنُ الْفَضْلِ الثَّقَفِيُّ، أنا أَبُو زَكَرِيَّا يَحْيَى بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمُزَكِّي، أنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدُوسٍ، ثنا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الْمَخْزُومِيُّ، عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ " رَوَاهُ مُسْلِمٌ، عَنْ عَبْدِ بْنِ حُمَيْدٍ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْعَقَدِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ الْمَخْزُومِيِّ أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي رَأَيْتُ مَشَايِخَنَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ، جَمَعُوا الأَرْبَعِينَاتِ مِنَ الأَخْبَارِ الْوَارِدَةِ فِي الأَوَامِرِ وَالنَّوَاهِي وَالزُّهْدِ وَالْعِبَادَاتِ، وَأَسَامِيهِمْ مَذْكُورَةٌ فِي كِتَابِهِمْ، كُلٌّ مِنْهُمْ مُقْتَدِي بِقَوْلِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ حَفِظَ عَلَى أُمَّتِي أَرْبَعِينَ حَدِيثًا مِنَ السُّنَّةِ كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ".فَاقْتَدَيْتُ بِآثَارِهِمْ
(۳) -[۳] أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو الْقَاسِمِ زَاهِرُ بْنُ طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّحَّامِيُّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، أنا أَبُو سَعْدٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْكَنْجَرُوذِيُّ، أنا أَبُو عَمْرٍو مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَمْدَانَ، أنا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، ثنا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ نَجِيحٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ حَفِظَ عَلَى أُمَّتِي أَرْبَعِينَ حَدِيثًا مِنَ السُّنَّةِ كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ "، قَوْلُهُ مِنَ السُّنَّةِ، لَمْ أَكْتُبْهُ إِلا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ، وَهُوَ عَزِيزٌ، وَإِسْحَاقُ بْنُ نَجِيحٍ، لَمْ يُقَوَّمْ بِثَقَةٍ. رَوَاهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، وَأَنَسُ بْنُ مَالِكٍ، وَأَبُو الدَّرْدَاءِ، وَسَلْمَانُ الْفَارِسِيُّ، وَأَبُو هُرَيْرَةَ، وَأَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ، وَمُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ، وَجَابِرُ بْنُ سَمُرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ.

سَأَلَنِي مَنْ عَزَّ عَلَيّ أَنْ أَجْمَعَ كِتَابًا مُشْتَمِلا فِي الرُّبَاعِيِّ، وَقَدْ جَمَعْتُ فِي كِتَابِي هَذَا مِمَّا سَمِعْتُ مِنْ حَدِيثِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَرْبَعِينَ حَدِيثًا، فِي أَرْبَعِينَ بَابًا مِنَ الأَحَادِيثِ الْمَرْوِيَّةِ، عَنْ أَرْبَعِينَ شَيْخًا كُلُّهُمْ ثِقَاتٌ، فِي كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهَا حَدِيثٌ وَاحِدٌ فِي الرُّبَاعِيِّ، مِنْ لَفْظِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَأَمْثَالُ هَذَا مِنْ مَسْمُوعَاتِي كَثِيرٌ، لَكِنِ اقْتَصَرْنَا عَلَى هَذَا الْقَدْرِ مِنْ مَخَافَةِ التَّطْوِيلِ، وَبِاللَّهِ التَّوْفِيقُ.

الْحَدِيثُ الأَوَّلُ فِي الإِيمَانِ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْبَعْثِ بَعْدَ الْمَوْتِ وَالْقَدَرِ.
(۴) -[۴] أَخْبَرَنَا الإِمَامُ الْقَاضِي أَبُو زُرْعَةَ عَبْدُ الْكَرِيمِ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلَوَيْهِ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي دَارِهِ، أنا أَبُو مَسْعُودٍ سُلَيْمَانُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْحَافِظُ، بِأَصْفَهَانَ، ثنا أَبُو الْفَرَجِ عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَلِيٍّ الْبُرْجِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ حَفْصٍ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ الْفَيْضِ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ حِرَاشٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " لا يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى يُؤْمِنَ بِأَرْبَعٍ، يَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ بَعَثَنِي بِالْحَقِّ، وَيُؤْمِنُ بِالْبَعْثِ بَعْدَ الْمَوْتِ، وَيُؤْمِنُ بِالْقَدَرِ "

الْحَدِيثُ الثَّانِي فِي أَنَّ الدَّلِيلَ عَلَى أَنَّ إِقَامَةَ الصَّلاةِ مِنَ الإِيمَانِ.
(۵) -[۵] أَخْبَرَنَا الْقَاضِي أَبُو الْفَضَائِلِ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ حَيْدَرِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الْعَرَبِيُّ الْحَنِيفِيُّ، الْمَعْرُوفُ بِالْكِلِيلِينِيِّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو بَكْرٍ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ الْخَطِيبُ النَّيْسَابُورِيُّ، خَطِيبُ الرَّيِّ، أنا أَبُو نَصْرٍ مَنْصُورُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْمُفَسِّرُ، ثنا أَبُو أَحْمَدَ مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ الْحَسَنِ الْكَرَابِيسِيُّ، فِي سَنَةِ ثَلاثٍ وَخَمْسِينَ وَثَلاثِ مِائَةٍ، ثنا أَبُو الْفَضْلِ أَحْمَدُ بْنُ سَلَمَةَ بْنِ الْفَضْلِ الْبَزَّازُ، ثنا حَمَّادُ بْنُ عُمَرَ بْنِ حَفْصٍ الْبَكْرَاوِيُّ، وَأَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ الضَّبِّيُّ، قَالا: أنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، أَخْبَرَنَا أَبُو حَمْزَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، يَقُولُ: قَدِمَ وَفْدُ عَبْدِ الْقَيْسِ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالُوا: إِنَّ هَذَا الْحَيَّ مِنْ رَبِيعَةَ قَدْ حَالَتْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ كُفَّارُ مُضَرَ، وَلَسْنَا نَخْلُصُ إِلَيْكَ إِلا فِي شَهْرٍ حَرَامٍ، فَمُرْنَا بِشَيْءٍ نَأْخُذُهُ عَنْكَ، وَنَدْعُو إِلَيْكَ مَنْ وَرَاءَنَا، قَالَ: " آمُرُكُمْ بِأَرْبَعٍ وَأَنْهَاكُمْ عَنْ أَرْبَعٍ، الإِيمَانِ بِاللَّهِ؛ وَشَهَادَةِ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَإِقَامِ الصَّلاةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَأَنْ تُؤَدُّوا خُمُسَ مَا غَنِمْتُمْ، وَأَنْهَاكُمْ عَنْ أَرْبَعٍ، الدُّبَّاءِ وَالنَّقِيرِ وَالْحَنْتَمِ وَالْمُزَفَّتِ "، أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ، عَنْ حَجَّاجٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ. وَأَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ، عَنْ خَالِدِ بْنِ هِشَامٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ

الْحَدِيثُ الثَّالِثُ أَرْبَعٌ مِنْ فَرْضِ اللَّهِ تَعَالَى فِي الإِسْلامِ.
(۶) -[۶] أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَلِيٍّ الصُّوفِيُّ، الْمَعْرُوفُ بِهَاجِرٍ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ فِي دَارِهِ، بِأَصْفَهَانَ، أنا أَبُو مَنْصُورٍ شُجَاعُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ شُجَاعٍ الْمَصْقَلِيُّ، وَأَخُوهُ أَبُو زَيْدٍ أَحْمَدُ، قِرَاءَةً عَلَيْهِمَا مَعًا، قَالا: أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ مَنْدَهْ الْحَافِظُ، أنا أَبُو سَعِيدٍ يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى، ثنا ابْنُ أَبِي خَيْثَمَةَ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ أَبِي مَسْرُوقٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ زِيَادِ بْنِ نُعَيْمٍ الْحَضْرَمِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعٌ مِنْ فَرْضِ اللَّهِ عز وجل فِي الإِسْلامِ، مَنْ جَاءَ بِثَلاثٍ لَمْ يُقْبَلْ حَتَّى يَأْتِيَ بِهِنَّ، الصَّلاةُ وَالزَّكَاةُ وَصِيَامُ رَمَضَانَ وَحَجُّ الْبَيْتِ "

الْحَدِيثُ الرَّابِعُ أَرْبَعٌ مَنْ كَمُلَ إِسْلامُهُ.
(۷) -[۷] أَخْبَرَنَا أَبُو عَلِيٍّ بْنِ يَمَانِ بْنِ جَعْدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي عَدِيٍّ الْكَاتِبُ الْبَيِّعُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحُسَيْنِ الْوَاعِظُ، وَأَبُو طَاهِرٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ فَضْلَكَانَ الْمُؤَدِّبُ، قَالا: أنا أَبُو سَعِيدٍ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ زَنْجَوَيْهِ السَّمَّانُ الْحَافِظُ الزَّاهِدُ، ثنا أَبُو الْحُسَيْنِ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ الْوَبَرِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، ثنا الْقَاضِي أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ سَلْمٍ الْجِعَابِيُّ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَمُلَ إِسْلامُهُ وَلَوْ كَانَ مِنْ فَرْقِهِ إِلَى قَدَمِهِ خَطَايَا: الصِّدْقُ وَالشُّكْرُ وَالْحَيَاءُ وَحُسْنُ الْخُلُقِ "

الْحَدِيثُ الْخَامِسُ لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعٍ.
(۸) -[۸] أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ الْمُظَفَّرِ الأَدِيبُ الْخُدْرِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو خَلَفٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمَرْزُبَانِ الصَّيْدَلانِيُّ، فِي كِتَابِهِ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ يُوسُفَ الْقُضَاعِيُّ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيُّ، ثنا أَبُو سَهْلٍ أَحْمَدُ بْنُ سَهْلٍ الأَرْجَانِيُّ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ زُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَغْدَادِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يُونُسَ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جَرِيرٍ، عَنْ أَبِي بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعٍ: عَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَا أَنْفَقَهُ؟ وَعَنْ عِلْمِهِ مَا ضَيَّعَ مِنْهُ؟ وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَا أَبْلاهُ؟ وَعَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ؟ "

الْحَدِيثُ السَّادِسُ فِي مَحَبَّةِ الْعُلَمَاءِ، وَبُغْضِهِ فُقَرَاءَهُمْ.
(۹) -[۹] أَخْبَرَنَا أَبُو شُكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمَتُونِيُّ الأَصْفَهَانِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي دَارِهِ، أنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْحَارِثِ، ثنا أَبُو سَعِيدٍ عَلِيُّ بْنُ عَمْرٍو النَّقَّاشُ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو الْقَاسِمِ مَنْصُورُ بْنُ الْعَبَّاسِ بْنِ مَنْصُورٍ الْبُوشَنْجِيُّ، بِهَا، أنا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَوْنٍ التُّسْتَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعَةٌ إِذَا أَبْغَضَ النَّاسُ فُقَرَاءَهُمْ، وَأَظْهَرُوا عِمَارَةَ أَسْوَاقِهِمْ، وَتَكَابُّوا عَلَى جَمْعِ الدَّرَاهِمِ، رَمَاهُمُ اللَّهُ عز وجل بِأَرْبَعِ خِصَالٍ، بِالْقَحْطِ مِنَ الزَّمَانِ، وَالْجَوْرِ مِنَ السُّلْطَانِ، وَالْخِيَانَةِ مِنْ وُلاةِ الْحُكَّامِ، وَالشَّوْكَةِ مِنَ الْعَدُوِّ "

الْحَدِيثُ السَّابِعُ فِي فَضْلِ الْعِلْمِ، وَذِكْرِ السُّؤَالِ.
(۱۰) -[۱۰] أَخْبَرَنَا أَبُو عَلِيٍّ الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ غُنَيْمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْغَزَالِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، فِيمَا أَذِنَ لِي، أنا الإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مَنْصُورِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ النَّسَفِيِّ، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّنُوخِيُّ، ثنا وَالِدِي، ثنا أَبُو اللَّيْثِ نَصْرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ السَّمَرْقَنْدِيُّ، ثنا أَبُو النَّضْرِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ السَّرِيِّ، نا أَبُو دَاوُدَ، ثنا أَبُو مُعَاذٍ، ثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عَمْرٍو، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أُمَامَةَ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعَةٌ أَنَا لَهُمْ شَفِيعٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَوْ أَتَوْنِي بِذُنُوبِ أَهْلِ الأَرْضِ: الضَّارِبُ بِسَيْفِهِ أَمَامَ ذُرِّيَّتِي، وَالْقَاضِي لَهُمْ حَوَائِجَهُمْ، وَالسَّاعِي فِي أُمُورِهِمْ عِنْدَمَا اضْطُرُّوا، وَالْمُحِبُّ لَهُمْ بِقَلْبِهِ وَلِسَانِهِ "

الْحَدِيثُ الثَّامِنُ فِي ذِكْرِ الْعَالِمِ أَنَّهُ لا يَشْبَعُ مِنَ الْعِلْمِ.
(۱۱) -[۱۱] أَخْبَرَنَا أَبُو الْفُتُوحِ مُبَشِّرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَحْمُودٍ الصَّحَّافُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، بِأَصْفَهَانَ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ رِزْقُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ التَّمِيمِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا بِأَصْفَهَانَ، فِي صَفَرَ سَنَةَ ثَلاثٍ وَثَمَانِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، أنا أَبُو الْحُسَيْنِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْمُتَيَّمِ، أَخْبَرَنَا الشَّرِيفُ أَبُو عُمَرَ حَمْزَةُ بْنُ الْقَاسِمِ، ثنا أَبُو يَحْيَى بْنُ أَبِي مَسَرَّةَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ زَبَالَةَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ أَبِي هُرْيَرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعٌ لا تَشْبَعُ مِنْ أَرْبَعٍ: الأَرْضُ مِنْ مَطَرٍ، وَلا أُنْثَى مِنْ ذَكَرٍ، وَلا الْعَيْنُ مِنْ نَظَرٍ، وَلا الْعَالِمُ مِنَ الْعِلْمِ "

الْحَدِيثُ التَّاسِعُ فِي فَضْلِ الْمَجَالِسِ.
(۱۲) -[۱۲] أَخْبَرَنَا أَبُو مَنْصُورٍ عَبْدُ الْخَالِقِ بْنُ زُهَيْرِ بْنِ طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّحَّامِيُّ، فِي كِتَابِهِ إِلَيَّ سَنَةَ ثَمَانٍ وَثَلاثِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ، أنا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمَدِينِيُّ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَنْجَوَيْهِ الدَّيْنَوَرِيُّ الْحَافِظُ، ثنا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ نَصْرَوَيْهِ، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْبَاقِلانِيُّ، ثنا الْخَلِيلُ بْنُ عَمْرٍو، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زِيَادِ بْنِ أَنْعَمَ، قَاضِي أَفْرِيِقَّيَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ رَافِعٍ التَّنُوخِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَجَالِسُ الْعِلْمِ أَرْبَعَةٌ: مَجْلِسُ الْفِقْهِ، وَمَجْلِسُ الإِيمَانِ، وَمَجْلِسُ الذِّكْرِ، وَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ. قَالَ: فَأَيُّهَا أَفْضَلُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: مَجْلِسُ الْفِقْهِ وَمَجْلِسُ الإِيمَانِ، وَلا يَعْلَمُ فَضْلَ مَجْلِسِ الذِّكْرِ وَقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ إِلا اللَّهُ عز وجل "

الْحَدِيثُ الْعَاشِرُ فِي أَعْمَالِ الْمُشْتَرِكَةِ فِي الْعَبْدِ.
(۱۳) -[۱۳] أَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورٍ الصَّفَّارُ النَّيْسَابُورِيُّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، أنا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُحَمَّدٍ الْبُحْتُرِيُّ، إِمْلاءً، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ النَّوْقَانِيُّ الْمَنْصُورِيُّ، إِمْلاءً، ثنا عُمَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ شَاهِينَ، بِبَغْدَادَ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْبَغَوِيُّ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التُّرْجُمَانِيُّ، ثنا صَالِحٌ الْمُرِّيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ الْحَسَنَ، يُحَدِّثُ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِيمَا يَرْوِيهِ عَنْ رَبِّهِ عز وجل قَالَ: " أَرْبَعُ خِصَالٍ وَاحِدَةٌ مِنْهُنَّ لِي، وَوَاحِدَةٌ لَكَ عَلَيَّ، وَوَاحِدَةٌ بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَوَاحِدَةٌ فِيمَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ عِبَادِي، فَأَمَّا الَّتِي لِي تَعْبُدُنِي وَلا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا، وَأَمَّا الَّتِي لَكَ عَلَيَّ فَمَا عَمِلْتَ مِنْ خَيْرٍ جَزَيْتُكَ بِهِ، وَأَمَّا الَّتِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ فَمِنْكَ الدُّعَاءُ وَعَلَيَّ الإِجَابَةُ، وَأَمَّا الَّتِي بَيْنَكَ وَبَيْنَ عِبَادِي فَارْضَ لَهُم مَا تَرْضَى لِنَفْسِكَ "

الْحَدِيثُ الْحَادِي عَشَرَ مَنْ أَعْطَى أَرْبَعًا لَمْ يُحْرَمْ أَرْبَعًا.
(۱۴) -[۱۴] حَدَّثَنَا الإِمَامُ أَبُو مَسْعُودٍ عَبْدُ الْجَلِيلِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ الْحَافِظُ، إِمْلاءً بِأَصْفَهَانَ، قَالَ: كَتَبَ إِلَيَّ السَّيِّدُ أَبُو الْفَضْلِ ظَفَرُ بْنُ الدَّاعِي الْعَلَوِيُّ الْعَمْرِيُّ الإِسْتَرَابَاذِيُّ، أَنَّ أَبَا مُسْلِمٍ غَالِبَ بْنَ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ غَالِبٍ الدُّنْيَاوَنْدِيُّ، أَذِنَ لَهُ أَنْ يَرْوِيَ عَنْهُ، أنا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ مُعَاذٍ الْعَنْبَرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ، صَاحِبُ ابْنِ الْمُبَارَكِ، ثنا هُشَيْمٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ، عَنُ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ أَعْطَى أَرْبَعًا لَمْ يُحْرَمْ أَرْبَعًا وَتَفْسِيرُ ذَلِكَ فِي كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى، مَنْ أَعْطَى الذِّكْرَ ذَكَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى؛ لأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ: .وَمَنْ أَعْطَى الدُّعَاءَ لَمْ يُحْرَمِ الإِجَابَةَ؛ لأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ: .وَمَنْ أَعْطَى الشُّكْرَ أُعْطَى الزِّيَادَةَ؛ لأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ: .وَمَنْ أَعْطَى الاسْتِغْفَارَ أُعْطَى الْمَغْفِرَةَ؛ لأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ: ".قَالَ الإِمَامُ أَبُو مَسْعُودٍ الْحَافِظُ: هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبُ الْمَتْنِ، وَالأَسَانِيدُ غَرِيبَةٌ

الْحَدِيثُ الثَّانِي عَشَرَ فِي فَضْلِ قَوْلِ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ.
(۱۵) -[۱۵] حَدَّثَنَا أَبُو نَصْرٍ حَامِدُ بْنُ مَحْمُودِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ الصَّمَدِ الْخَطِيبُ، مِنْ لَفْظِهِ، أنا أَحْمَدُ بْنُ يَعْقُوبَ بْنِ الْمِهْرَجَانِ، ثنا عُمُرَ بْنُ الْحُسَيْنِ الْجُلُودِيُّ، ثنا عَامِرُ بْنُ سُفْيَانَ، ثنا الْفُرَاتُ بْنُ السَّائِبِ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الْهَمْدَانِيِّ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ، عَنْ عَلِيٍّ كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " مَنْ كَانَتْ فِيهِ أَرْبَعُ خِصَالٍ بُنِيَ لَهُ بَيْتٌ فِي الْجَنَّةِ: مَنْ كَانَتْ عِصْمَةُ أَمْرِهِ شَهَادَةَ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَإِذَا أَصَابَتْهُ نِعْمَةٌ حَمِدَ رَبَّهُ، وَإِذَا أَذْنَبَ اسْتَغْفَرَ، وَإِذَا أَصَابَتْهُ مُصِيبَةٌ اسْتَرْجَعَ ".تَفَرَّدَ بِهِ الْفُرَاتُ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ

الْحَدِيثُ الثَّالِثَ عَشَرَ أَرْبَعُ كَلِمَاتٍ مَنْ يَقُولُهَا كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بَرَاءَةً مِنَ النَّارِ.
(۱۶) -[۱۶] أَخْبَرَنِي أَبُو الْفُتُوحِ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ الْحَسَنِ الصَّيْرَفِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي دَارِهِ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أَحْمَدَ الْمُفِيدُ، إِمْلاءً مِنْ لَفْظِهِ، أنا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ، ثنا أَبُو الْحُسَيْنِ أَحْمَدُ بْنُ فَارِسِ بْنِ زَكَرِيَّا الأَدِيبُ، ثنا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَهْرَوَيْهِ، ثنا أَبُو حَاتِمٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ الرَّازِيُّ، ثنا بِشْرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، ثنا شِمَرُ بْنُ عَطِيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " لا يَقُولُ هَؤُلاءِ الْكَلِمَاتِ عَبْدٌ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ إِلا كَتَبَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى لَهُ صَكًّا بِالْبَرَاءَةِ مِنَ النَّارِ: اللَّهُمَّ إِنِّي أُشْهِدُكَ وَأُشْهِدُ مَلائِكَتَكَ وَحَمَلَةَ عَرْشِكَ وَجَمِيعَ خَلْقِكَ أَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إلَا أَنْتَ وَحْدَكَ لا شَرِيكَ لَكَ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ، وَأَشْهَدُ أَنَّ أَنْبِيَاءَكَ قَدْ بَلَّغُوا وَنَصَحُوا "

الْحَدِيثُ الرَّابِعُ عَشَرَ فِي فَضْلِ التَّسْبِيحِ.
(۱۷) -[۱۷] أَخْبَرَنَا أَبُو الْفُتُوحِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي نَصْرٍ الْفَارِسِيُّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، ثنا الْقَاضِي أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الْكَرِيمِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ طَاهِرٍ الْوَزَّانُ، ثنا أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الإِسْفَرَايِينِيُّ، أنا أَبُو أَحْمَدَ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْغِطْرِيفِ، ثنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدٍ الْمَرْوَزِيُّ، إِمْلاءً بِالْبَصْرَةِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَقِيقٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا حَمْزَةَ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرْيَرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " خَيْرُ الْكَلامِ أَرْبَعٌ لا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ "

الْحَدِيثُ الْخَامِسَ عَشَرَ في ذِكْرِ حُسْنِ الْخُلُقِ.
(۱۸) -[۱۸] أَخْبَرَنَا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ غَانِمِ بْنِ خَالِدِ بْنِ مُحَمَّدٍ الأَصْفَهَانِيُّ، بِهَا، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو مَسْعُودٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ السُّوذَرْجَانِيُّ، وَأَخُوهُ أَبُو الْفَتْحِ أَحْمَدُ، قِرَاءَةً عَلَيْهِمَا، قَالا: ثنا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مُقَلِّدٍ الْفَقِيهُ الزَّاهِدُ، ثنا أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ نَصْرٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مَهْدِيٍّ، ثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، ثنا الْحَارِثُ بْنُ يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ حُجَيْرَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: أَرْبَعٌ إِذَا مَا كُنَّ فِيكَ فَلا عَلَيْكَ، وَلا تُبَالِ مَا فَاتَكَ مِنَ الدُّنْيَا: حِفْظُ الأَمَانَةِ، وَصِدْقُ الْحَدِيثِ، وَحُسْنُ خَلِيقَةٍ، وَعِفَّةُ طُعْمَةٍ "

الْحَدِيثُ السَّادِسَ عَشَرَ فِي ذِكْرِكُمْ أَعْدَاءَ الْمُؤْمِنِ.
(۱۹) -[۱۹] أَخْبَرَنَا الْقَاضِي أَبُو الْفَوَارِسِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ سَعْدِ بْنِ طَاهِرٍ الطَّبَرِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا جَدِّي الْقَاضِي أَبُو الْمَحَاسِنِ عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الرُّويَانِيُّ، ثنا سَعِيدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ نُعَيْمٍ الصُّوفِيُّ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْخَبَّازِيُّ، بِخَبَّازَةَ، وَهِيَ قَرْيَةٌ بَيْنَ إِسْتَرَابَاذَ وَجُرْجَانَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ الطُّمَيْسِيُّ، ثنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ السَّكْسَكِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ الرَّازِيُّ، ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ جَعْفَرُ بْنُ هَارُونَ الْوَاسِطِيُّ، ثنا أَبُو إِسْمَاعِيلَ سَمْعَانُ بْنُ الْمَهْدِيِّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّهُ قَالَ: " الْمُؤْمِنُ لا يَنْجُو مِنْ عَذَابِ اللَّهِ حَتَّى يَتْرُكَ أَرْبَعًا: الْبُخْلَ، وَالْكَذِبَ، وَسُوءَ الظَّنِّ بِاللَّهِ، وَالْكِبْرَ "

الْحَدِيثُ السَّابِعَ عَشَرَ فِي الْمُؤْمِنِ لا يَنْجُو مِنْ أَرْبَعَةٍ.
(۲۰) -[۲۰] أَخْبَرَنَا السَّيِّدُ أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ عُقَيْلٍ الْحُسَيْنِيُّ السِّلَفِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، ثنا السَّيِّدُ أَبُو حَرْبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُحْسِنِ بْنِ الْحَسَنِ الْحُسَيْنِيُّ الدَّيْنَوَرِيُّ النَّسَّابَةُ، إِمْلاءً بِالرَّيِّ، ثنا أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْكُوفِيُّ، ثنا أَبُو الْمفَضّلِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْيدِ اللَّهِ بْنِ الْمُطَّلِبِ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو أَحْمَدَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحُسَيْنِ الْعَلَوِيُّ الْحُسَيْنِيُّ، حَدَّثَنِي وَالِدِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحُسَيْنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ أَجْمَعِينَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " الْمُؤْمِنُ بَيْنَ أَرْبَعَةِ أَعْدَاءٍ، مُؤْمِنٍ يَحْسِدُهُ، وَمُنَافِقٌ يُبْغِضُهُ، وَكَافِرٍ يُجَاهِدُهُ، وَشَيْطَانٍ يَفْتِنُهُ "

الْحَدِيثُ الثَّامِنَ عَشَرَ فِي بِرِّ الْوَالِدَيْنِ.
(۲۱) -[۲۱] أَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو مُوسَى مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عِيسَى الْحَافِظُ، بِأَصْفَهَانَ، أنا أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَاحِدِ بْنِ مَنْدَوَيْهِ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، ثنا حَبِيبُ بْنُ أَبِي الْحَسَنِ، ثنا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، ثنا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْحِمَّانِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَاهِبِ الْحَارِثِيُّ، قَالا: ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْغَسِيلِ، عَنْ أُسَيْدِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ عُبَيْدٍ، عَنْ أَبِي أُسَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، وَكَانَ بَدْرِيًّا، قَالَ: بَيْنَمَا أَنَا جَالِسٌ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ، فَقَالَ: " يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ أَبِرُّ أَبَوَيَّ بِشَيْءٍ بَعْدَ مَوْتِهِمَا؟ فَقَالَ: نَعَمْ، بِخِصَالٍ أَرْبَعٍ: الصَّلاةِ عَلَيْهِمَا، وَالاسْتِغْفَارِ لَهُمَا، وَإِنْفَاذُ عَهْدِهِمَا بَعْدَ وَفَاتِهِمَا، وَإِكْرَامِ صَدِيقِهِمَا، وَصِلَةِ الرَّحِمِ الَّتِي لا رَحِمَ لَكَ إلَا مِنْ قِبَلِهِمَا "

الْحَدِيثِ التَّاسِعَ عَشَرَ فِي صِفَةِ الْمُنَافِقِ.
(۲۲) -[۲۲] أَخْبَرَنَا أَبُو حَاتِمٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحُسَيْنِ الْيَسَارِيُّ، مُحَادَثَةً، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خَلَفٍ الشِّيرَازِيُّ، فِي كِتَابِهِ، أنا أَبُو يَحْيَى سَهْلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ الْجَوْزِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ الْفَقِيهُ، ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ الأَصَمُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الْعَطَّارُ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، ثنا شُعْبَةُ، ثنا الأَعْمَشُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُرَّةَ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ فَهُوَ مُنَافِقٌ، فَإِنْ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ وَاحِدَةٌ لا يَتَخَلَّصُ مِنَ النِّفَاقِ حَتَّى يَدَعَهَا، هُنَّ: إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ "

الْحَدِيثُ الْعِشْرُونَ مَا يُحَرِّمُ الْغَيْبَةَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ.
(۲۳) -[۲۳] أَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو الْعِزِّ أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ كَادِشٍ الْعَكْبَرِيُّ الْحَافِظُ، فِي كِتَابِهِ إِلَيَّ مِنْ مَدِينَةِ السَّلامِ، سَنَةَ ثَلاثٍ وَعِشْرِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ، أنا أَبُو طَالِبٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْفَتْحِ الْحَرْبِيُّ الْوَاعِظُ الْعُشَارِيُّ، ثنا أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ شَاهِينَ الْوَاعِظُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَيْرٍ الْهَمْدَانِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَسَنِ الأَصْفَهَانِيُّ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ الْقَاسِمِ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي زِيَادٍ، عَنْ بُرْدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ عَطِيَّةَ بْنِ بِشْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعَةٌ لا عُذْرَ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَأَرْبَعَةٌ لَيْسَتْ غَيْبَتُهُمْ بِغَيْبَةٍ، فَأَمَّا الَّذِينَ لا عُذْرَ لَهُمْ: فَرَجُلٌ مُحَارِبٌ فِي بِلادِهِ لا يُوَجِّهُهُ شَيْئًا عَلَيْهِ، لا عُذْرَ لَهُ حَتَّى يَخْرُجَ مِنْهَا فَيُهَاجِرَ فِي أَرْضِ اللَّهِ فَيَلْتَمِسَ مَا يَقْضِي بِهِ دَيْنَهُ، وَرَجُلٌ لَهُ زَوْجَةٌ تَخُونُهُ فِي فَرْجِهَا لا عُذْرَ لَهُ حَتَّى يُطَلِّقَهَا، لا يُشْرِكُ فِي الْوَلَدِ غَيْرَهُ، وَرَجُلٌ لَهُ مَمْلُوكُ سَوْءٍ فَهُوَ يُعَذِّبُهُ لا عُذْرَ لَهُ حَتَّى يَبِيعَهُ، إِمَّا أَنْ يَبِيعَ وَإِمَّا أَنْ يَعْتِقَ، وَلا يُعَذِّبْ بِعَذَابِ اللَّهِ، وَرَجُلانِ اصْطَحَبَا فِي سَفَرٍ فَهُمَا يَتَلاعَنَانِ لا عُذْرَ لَهُمَا حَتَّى يَتَفَرَّقَا، وَأَمَّا الَّذِينَ لَيْسَتْ غَيْبَتُهُمْ بِغَيْبَةٍ: فَالإِمَامُ الْكَذَّابُ، إِنْ أَحْسَنْتَ لَمْ يَشْكُرْ وَإِنْ أَسَأْتَ لَمْ يَغْفِرْ، وَالْفَاسِقُ الْمُعْلِنُ بِفِسْقِهِ، وَالْمُتَفَكِّهُونَ بِالأُمَّهَاتِ، وَالْخَارِجُ مِنَ الْجَمَاعَةِ، وَالطَّاعِنُ عَلَيْهِمْ شَاهِرًا سَيْفَهُ عَلَى أُمَّتِي "

الْحَدِيثُ الْحَادِي وَالْعِشْرُونَ فِي الزِّنَا.
(۲۴) -[۲۴] أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْقَاسِمِ الأَصْفَهَانِيُّ، بِهَا، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي دَارِهِ، أنا أَبُو عَمْرٍو عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ مَنْدَهْ، وَأَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قراءة عليهما، في شوال سنة ثلاث وسبعين وأربعمائة، أنا أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ خُرَّشِيذَ قَوْلَهُ التَّاجِرُ، أَبُو سَعِيدٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادِ بْنِ بِشْرٍ الأَعْرَابِيُّ، بِمَكَّةَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الطَّلْحِيُّ، ثنا مُخْتَارُ بْنُ غَسَّانَ، ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِيَّاكُمْ وَالزِّنَا، فَإِنَّ فِيهِ أَرْبَعُ خِصَالٍ: يَذْهَبُ بِالْبَهَاءِ عَنِ الْوَجْهِ، وَيَقْطَعُ الرِّزْقَ، وَيُسْخِطُ الرَّحْمَنَ عز وجل وَالْخُلُودُ فِي النَّارِ "

الْحَدِيثُ الثَّانِي وَالْعِشْرُونَ فِي أَرْبَعٍ مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ.
(۲۵) -[۲۵] أَخْبَرَنَا أَبُو حَامِدٍ يُوسُفُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ يُوسُفَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ .... .، إِجَازَةً، أنا الإِمَامُ أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الْكَرِيمِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ طَاهِرٍ الْوَزَّانُ، أنا الإِمَامُ أَبُو إِسْحَاقَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الثَّعَالِبِيُّ الْمُفَسِّرُ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ فَنْجَوَيْهِ، أنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، أنا أَبُو يَعْلَى الْمَوْصِلِيُّ، ثنا هُدْبَةُ بْنُ خَالِدٍ، ثنا أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ، ثنا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، أَنَّ زَيْدًا، حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا سَلامٍ، حَدَّثَهُ، أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الأَشْعَرِيَّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، حَدَّثُه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " أَرْبَعٌ فِي أُمَّتِي مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ لا يَتْرُكُوهُنَّ: الْفَخْرُ فِي الأَحْسَابِ، وَالطَّعْنُ فِي الأَنْسَابِ، وَالاسْتِسْقَاءُ بِالنُّجُومِ، وَالنَّيِاحَةُ "

الْحَدِيثُ الثَّالِثُ وَالْعِشْرُونَ أَرْبَعَةٌ يُبْغِضُهُمُ اللَّهُ تَعَالَى.
(۲۶) -[۲۶] أَخْبَرَنَا أَبُو أَحْمَدَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ هِبَةِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْكَمُّونِيُّ الْقَزْوِينِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَلِيٍّ الْكَرْجِيُّ الْقَزْوِينِيُّ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ زَاذَانَ، أنا الإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ السُّنِّيِّ الدَّيْنَوَرِيُّ الْحَافِظُ، أنا الإِمَامُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ النَّسَائِيُّ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ثنا عَارِمٌ، ثنا حَمَّادٌ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " أَرْبَعَةٌ يُبْغِضُهُمُ اللَّهُ عز وجل: الْبَيَّاعُ الْحَلافُ، وَالْفَقِيرُ الْمُخْتَالُ، وَالشَّيْخُ الزَّانِي، وَالإِمَامُ الْجَائِرُ "

الْحَدِيثُ الرَّابِعُ وَالْعِشْرُونَ فِي ذِكْرِ مَا لا يَجُوزُ ذَبْحُهُ فِي الأَضَاحِي.
(۲۷) -[۲۷] أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَلاءِ زَيْدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَنْصُورِ بْنِ عَلِيٍّ الرَّاوَنْدِيُّ الأَدِيبُ، أنا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الْمُنْعِمِ بْنُ نَصْرِ بْنِ أَحْمَدَ الْجَوْهَرِيُّ، فِي ذِي الْحِجَّةِ سَنَةَ تِسْعٍ وَسَبْعِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، أنا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ، بِأَصْفَهَانَ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ حَيَّانَ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحُسَيْنِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ الْحَارِثِ، وَابْنُ لَهِيعَةَ، وَاللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ فَيْرُوزٍ، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " أَرْبَعٌ لا تُجْزِئُ فِي الضَّحَايَا: الْعَوْرَاءُ بَيِّنٌ عَوَرُهَا، وَالْعَرْجَاءُ الْبَيِّنُ ظَلْعُهَا، وَالْمَرِيضَةُ الْبَيِّنُ مَرَضُهَا، وَالْعَجْفَاءُ الَّتِي لا تُنْقِي "

الْحَدِيثُ الْخَامِسُ وَالْعِشْرُونَ فِي النَّهْيِ عَنِ الْكُنَى أَرْبَعٍ، وَعَنِ الأَسْمَاءِ أَرْبَعٍ.
(۲۸) -[۲۸] أَخْبَرَنَا أَبُو الْفَتْحِ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ شُعْبَةَ بْنِ مُحَمَّدٍ السَّهْرَجِيُّ الْخَطِيبُ، بِبِسْطَامَ، فِيمَا كَتَبَ إِلَيَّ سَنَةَ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ، أنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خَلَفٍ الشِّيرَازِيُّ، أنا أَبُو الْحَارِثِ طَاهِرُ بْنُ مُحَمَّدٍ السَّهْلِيُّ، بِطَابَرَانَ، فِي دَارِهِ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَاتِمٍ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ سَيْفُ بْنُ رَيْحَانَ الْقَيْسِيُّ، ثنا عُمَرُ بْنُ شِبْلٍ، أنا ضَمْرَةُ بْنُ رَبِيعَةَ الرَّمْلِيُّ، ثنا عَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ، عَنْ عُثْمَانَ الأَعْرَجِ، عَنِ الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي سَبْعَةُ رَهْطٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنْهُمْ أَبُو هُرَيْرَةَ، وَجَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، وَعِمْرَانُ بْنُ حُصَيْنٍ، وَمَعْقِلُ بْنُ يَسَارٍ، وَأَنَسُ بْنُ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ، بِحَدِيثٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَزِيدُ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ، " أَنَّهُ نَهَى عَنِ الْكُنَى، عَنْ أَبِي مَالِكٍ، وَأَبِي الْقَاسِمِ، وَأَبِي الْحَكَمِ، وَأَبِي عِيسَى، وَنَهَى عَنِ الأَسْمَاءِ عَنْ أَرْبَعٍ، عَنْ يَسَارٍ، وَنَافِعٍ، وَتُرْكَةَ، وَرَافِعٍ "

الْحَدِيثُ السَّادِسُ وَالْعِشْرُونَ فِي التَّوَاضُعِ وَالصَّمْتِ.
(۲۹) -[۲۹] أَخْبَرَنَا أَبُو الْمُطَهِّرِ الْقَاسِمُ بْنُ الْفَضْلِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ الصَّيْدَلانِيُّ الأَصْفَهَانِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْقَاسِمُ بْنُ الْفَضْلِ بْنِ أَحْمَدَ الثَّقَفِيُّ، ثنا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَحْمَشٍ، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ الإِمْلِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَلِيٍّ، ثنا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، ثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْعَوَّامِ بْنِ جُوَيْرِيَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعَةٌ لا يُصَبْنَ إِلا بِعَجَبٍ الصَّمْتُ، وَهُوَ أَوَّلُ الْعِبَادَةِ، وَالتَّوَاضُعُ، وَذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى، وَقِلَّةُ الشَّيْءِ "

الْحَدِيثُ السَّابِعُ وَالْعِشْرُونَ فِي فَضْلِ السِّوَاكِ.
(۳۰) -[۳۰] أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ الْجَمَاجِمِيُّ الأَصْفَهَانِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي دَارِهِ بِأَصْفَهَانَ، أنا أَبُو مُسْلِمٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَهْرَابَزْدَ الأَدِيبُ الْمُفَسِّرُ، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمُقْرِئِ، ثنا مَأْمُونُ بْنُ هَارُونَ بْنِ طُوسِيٍّ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ عِيسَى الْبِسْطَامِيُّ، ثنا سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ الْعَوَّامِ، عَنْ حَجَّاجٍ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ أَبِي الشِّمَالِ بْنِ ضَبَابٍ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعٌ مِنْ سُنَنِ الْمُرْسَلِينَ: الْحِنَّاءُ، وَالسِّوَاكُ، وَالتَّعَطُّرُ، وَالنِّكَاحُ "

الْحَدِيثُ الثَّامِنُ وَالْعِشْرُونَ فِي فَضْلِ صَلاةِ الظُّهْرِ.
(۳۱) -[۳۱] أَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو سَعْدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُصَرِيُّ الْبَصْرِيُّ، رَحِمَهُ اللَّهُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ غَيْرَ مَرَّةٍ، أنا أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْهَيْثَمِ الْمُقَوِّمِيُّ الْقَزْوِينِيُّ، قَدِمَ عَلَيْنَا الرَّيَّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، أنا أَبُو طَلْحَةَ الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْخَطِيبُ، ثنا عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَلَمَةَ الْقَطَّانُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ مَاجَةَ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " مَنْ صَلَّى قَبْلَ الظُّهْرِ أَرْبَعًا وَبَعْدَهَا أَرْبَعًا حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ "

الْحَدِيثُ التَّاسِعُ وَالْعِشْرُونَ فِي فَضْلِ صَلاةِ الْعَصْرِ.
(۳۲) -[۳۲] أَخْبَرَنَا أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي الْعَبَّاسِ الْبَلْخِيُّ ثُمَّ الرَّازِيُّ، أَنَّ الْقَاضِيَ أَبَا الْمَحَاسِنِ عَبْدَ الْوَاحِدِ بْنَ إِسْمَاعِيلَ الرُّويَانِيَّ، أَخْبَرَهُمْ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ السُّدِّيُّ الْحَافِظُ الْخَبَّازِيُّ، إِجَازَةً، أنا أَبُو عَلِيٍّ الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ الزَّجَّاجِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الْحَضَرِيُّ، حَدَّثَنِي جَدِّي مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ ظُهَيْرٍ الْكُوفِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ، عَنْ عُمَرَ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ زَاذَانَ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلامُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعُ رَكَعَاتٍ فِي الرَّوْيِ قَبْلَ الظُّهْرِ، صَلاةُ آدَمَ، وَنُوحٍ، وَإِبْرَاهِيمَ، وَمُوسَى، وَعِيسَى، صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ، وَهِيَ صَلاةُ الأَنْبِيَاءِ قَبْلِي، وَهِيَ صَلاةُ الْعَابِدِينَ، وَأَرْبَعٌ قَبْلَ الْعَصْرِ جُنَّةٌ مِنَ النَّارِ، وَرَكْعَتَانِ بَعْدَ الْمَغْرِبِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُكَلِّمَ جَلِيسَةً أُثْبِتَتَا فِي عِلِّيِّينَ، وَإِنْ صَلَّى أَرْبَعًا قَبْلَ أَنْ يُكَلِّمَ جَلِيسَةً بُنِيَ لَهُ قَصْرَانِ مِنْ يَاقُوتٍ مُكَلَّلٍ بِالدُّرِّ، وَبَيْنَهُمَا مِنَ الشَّجَرِ مَا لا يُحْصِيهِ إِلا رَبُّ الْعَالَمِينَ، وَمَنْ صَلَّى سِتَّ رَكَعَاتٍ غُفِرَ لَهُ ذُنُوبُ خَمْسِينَ عَامًا مَا عَلا الدُّنْيَا وَالأَمْوَالَ "

الْحَدِيثُ الثَّلاثُونَ فِي تَمَامِ التَّشَهُّدِ.
(۳۳) -[۳۳] أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ الشَّافِعِيِّ بْنِ دَاوُدَ بْنِ الْمُخْتَارِ الْمُقْرِئُ الْقَزْوِينِيُّ، فِي كِتَابِهِ إِلَيَّ بِهَا، سَنَةَ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ، أنا أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْهَيْثَمِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ سَلَمَةَ الْقَطَّانِ الْمُسْتَوْفَى الْقَزْوِينِيُّ، ثنا الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْخَطِيبُ، ثنا عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ مَاجَةَ الْحَافِظُ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدِّمَشْقِيُّ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ، ثنا حَسَّانُ بْنُ عَطِيَّةَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عَائِشَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِذَا فَرَغَ أَحَدُكُمْ مِنَ التَّشَهُّدِ الأَخِيرِ، فَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ أَرْبَعٍ، عَذَابِ جَهَنَّمَ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ "، وَأَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو سَعْدٍ الْحَضْرَمِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، ثنا أَبُو مَنْصُورٍ الْمُقْرِئُ، بِهَذَا الْحَدِيثِ

الْحَدِيثُ الْحَادِي وَالثَّلاثُونَ فِي حَقِّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ.
(۳۴) -[۳۴] أَخْبَرَنَا أَبُو نَصْرٍ أَسْعَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ أَسْعَدَ بْنِ خَالَوَيْهِ الدُّنْيَاوَنْدِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ صَاعِدٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَشَّابُ الْحَافِظُ الصُّوفِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زَكَرِيَّا الْجَوْزَقِيُّ، ثنا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدَّغُولِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُهَلَّبِ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدٍ، ثنا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ أَفْلَحَ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " لِلْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ أَرْبَعِ خِلالٍ: يُجِيبُهُ إِذَا دَعَاهُ، وَيَعُودُهُ إِذَا مَرِضَ، وَيَشْهَدُهُ إِذَا مَاتَ، وَيُشَمِّتُهُ إِذَا عَطَسَ "، وَحَدَّثَنَا الإِمَامُ أَبُو نَصْرٍ حَامِدُ بْنُ مَحْمُودِ بْنِ عَلِيٍّ الْبَيِّعُ، رَحِمَهُ اللَّهُ، وَلَفْظُهُ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ الْفَضْلِ، بِهَذَا الْحَدِيثِ

الْحَدِيثُ الثَّانِي وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ رَجَبٍ.
(۳۵) -[۳۵] أَخْبَرَنَا قَاضِي الْقُضَاةِ الإِمَامُ عِمَادُ الدِّينِ أَبُو مُحَمَّدٍ الْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الإِسْتَرَابَاذِيُّ، إِجَازَةً، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أنا الشَّرِيفُ أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الزَّيْنَبِيُّ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْعَبَّاسِ الذَّهَبِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبَغَوِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، أنا عَبْدُ الْوَهَّابِ، أنا أَيُّوبُ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: " أَلَا إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةَ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ؛ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبٌ شَهْرُ مُضَرَ بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ ".ثُمَّ قَالَ: " فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا؟ " قُلْنَا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. فَسَكَتَ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ سَيُسَمِّيهِ بِغَيْرِ اسْمِهِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: " أَلَيْس يَوْمَ النَّحْرِ؟ " فَقُلْنَا: بَلَى. فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ قَالَ مُحَمَّدٌ، وَأَحْسَبُهُ قَالَ: وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا، فَسَتَلْقَوْنَ رَبَّكُمْ فَيَسْأَلُكُمْ عَنْ أَعْمَالِكُمْ، فَلا تَرْجِعُوا بَعْدِي ضُلالا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ، فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ، وَلَعَلَّ بَعْضَ مَنْ يُبَلِّغُهُ يَكُونُ أَوْعَى لَهُ مِنْ بَعْضِ مَنْ سَمِعَهُ، ثُمَّ قَالَ: أَلا هَلْ بَلَّغْتُ ".هَذَا حَدِيثٌ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ

الْحَدِيثُ الثَّالِثُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ شَعْبَانَ.
(۳۶) -[۳۶] أَخْبَرَنَا أَبُو سَعِيدٍ يَحْيَى بْنُ طَاهِرِ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ زَنْجَوَيْهِ السَّمَّانُ الأَدِيبُ الزَّاهِدُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، ثنا السَّيِّدُ أَبُو الْحُسَيْنِ يَحْيَى بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ الْحَسَنِيُّ الْحَافِظُ النَّسَّابَةُ، إِمْلاءً مِنْ لَفْظِهِ، أنا أَبُو طَاهِرٍ عَبْدُ الْكَرِيمِ بْنُ عَبْدِ الْوَاحِدِ الْحَسَنَابَاذِيُّ، شَيْخُ الصُّوفِيَّةِ بِأَصْبَهَانَ، أنا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ، إِمْلاءً، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ، ثنا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ، ثنا الْبَخْتَرِيُّ بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعُ لَيَالٍ يُفْرِغُ اللَّهُ تَعَالَى الرَّحْمَةَ مِنْهُنَّ عَلَى عِبَادِهِ إِفْرَاغًا، أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ رَجَبٍ، وَلَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، وَلَيْلَةُ الْفِطْرِ، وَالأَضْحَى "

الْحَدِيثُ الرَّابِعُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ شَهْرِ رَمَضَانَ.
(۳۷) -[۳۷] أَخْبَرَتْنَا أُمُّ حَبِيبَةَ فَاطِمَةُ بِنْتُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْكَافِي الرَّكَّابُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهَا فِي دَارِهَا، قَالَتْ: أنا أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَحَمْدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمَرَاغِيُّ الصُّوفِيُّ الْحَافِظُ، أنا أَبُو الْفَرَجِ حَمَدُ بْنُ الْعَبَّاسِ بْنِ حَمَدٍ الصَّبَّاغِ الْهَمَذَانِيُّ، ثنا أَبُو مُسْلِمٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ غَزْوٍ النَّهَاوَنْدِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُمَرَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْمُؤَدِّبُ، ثنا أَبُو أَحْمَدَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مَمْكُوسٍ الزَّعْفَرَانِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمُنْذِرِ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ الْمُبَارَكِ الْمُؤَذِّنُ، ثنا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ، ثنا يُونُسُ بْنُ زِيَادٍ، ثنا هَمَّامُ بْنُ يَحْيَى، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدِ بْنِ جُدْعَانَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي آخِرِ يَوْمٍ مِنْ شَعْبَانَ، وَقَالَ: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ أَظَلَّكُمْ شَهْرٌ عَظِيمٌ شَهْرٌ مُبَارَكٌ، فَاسْتَكْثِرُوا فِيهِ مِنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ، خَصْلَتَيْنِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ، وَخَصْلَتَيْنِ لا غِنَى بِكُم عَنْهُمَا، فَأَمَّا الْخَصْلَتَانِ اللَّتَانِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ، فَشَهَادَةُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَتَسْتَغْفِرُونَهُ، وَأَمَّا اللَّتَانِ لا غِنَى بِكُمْ عَنْهُمَا، فَتَسْأَلُونَ اللَّهَ الْجَنَّةَ وَتَعُوذُونَ بِهِ مِنَ النَّارِ "

الْحَدِيثُ الْخَامِسُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ
(۳۸) -[۳۸] أَخْبَرَنَا أَبُو الْمَحَاسِنِ مَسْعُودُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مَنْصُورٍ الرَّاوَنْدِيُّ الأَدِيبُ، أنا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي مَنْصُورٍ الْمُؤَدِّبُ، أنا أَبُو سَعِيدٍ يَحْيَى بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ الصَّائِغُ، ثنا كَامِلُ بْنُ عَلِيٍّ الْبَصْرِيُّ، ثنا مَنْصُورُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ مَنْصُورٍ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَفَّانَ، ثنا نُمَيْرٌ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِنَّ لِلَّهِ مَلَكًا يُقَالُ لَهُ: الرِّضَا، بِيَدِهِ عَلَمٌ لَهُ أَرْبَعُ ذَوَائِبَ، ذَؤُابَةٍ فِي الْمَشْرِقِ، وَذُؤَابَةٍ فِي الْمَغْرِبِ، وَذُؤَابَةٍ تَحْتَ الْعَرْشِ، وَذُؤَابَةٍ تَحْتَ الثَّرَى، فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ أَمَرَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنْ يَهْبِطَ بِذَلِكَ الْعَلَمِ فَيَغْرِسُهُ تَحْتَ الْكَعْبَةِ، فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فَقَالَ الْمُؤَذِّنُ: اللَّهُ أَكْبَرُ، يَهْتَزُّ الْعَرْشُ فَيَضْطَرِبُ الْعَرْشُ وَحَمَلَةُ الْعَرْشِ وَالْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ وَالثَّرَى، فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى: اسْكُنُوا، فَيَقُولُ: رَبِّ اغْفِرْ لِقَائِلِهَا مَا خَلا مَظَالِمَ الْعِبَادِ، فَأَنَا أَتَحَمَّلُ بَعْضَهَا عَنْ بَعْضٍ، وَأَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "

الْحَدِيثُ السَّادِسُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ الْجُمُعَةِ.
(۳۹) -[۳۹] أَخْبَرَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْمُظَفَّرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُونِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، ثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَحْمَدَ، أنا أَبُو الْفَتْحِ نَاصِرُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْعَمْرِيُّ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي شُرَيْحٍ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الرَّدَّادِيُّ، ثنا حُمَيْدُ بْنُ زَنْجَوَيْهِ، قثنا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَهْبٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ صَالِحٍ، عَنْ أَسَدِ بْنِ وَدَاعَةَ، يَرْفَعُ الْحَدِيثَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَرْبَعَةٌ يَسْتَأْنِفُونَ الْعَمَلَ: مَنْ دَخَلَ فِي الإِسْلامَ حَطَّ اللَّهُ عَنْهُ كُلَّ ذَنْبٍ كَانَ قَبْلَهُ، وَرَجُلٌ حَجَّ بَيْتَ اللَّهِ الْحَرَامَ عز وجل فَرَجَعَ مِنْ حَجَّتِهِ اسْتَأْنَفَ الْعَمَلَ، وَمَنْ شَهِدَ الْجُمُعَةَ "

الْحَدِيثُ السَّابِعُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(۴۰) - أَخْبَرَنَا أَبُو رَشِيدٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورِ بْنِ سَعِيدٍ التَّابِيَانِيُّ، بِأَصْفَهَانَ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، أنبا أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ شُكْرَوَيْهِ، ثنا أَبُو إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خُرَّشِيذَ قَوْلَهُ، ثنا أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ حَمْدَوَيْهِ الْمَرْوَزِيُّ، ثنا أَبُو الْمُوَجِّهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو، ثنا أَبُو دَاوُدَ سُلَيْمَانُ بْنُ مَعْبَدٍ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أنا سُلَيْمَانُ بْنُ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " فُضِّلْتُ بِأَرْبَعٍ، جُعِلَتْ لِيَ الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، فَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَتَى الصَّلاةَ فَلَمْ يَجِدْ مَسْجِدًا وَجَدَ الأَرْضَ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، وَأُرْسِلْتُ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً، وَنُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مِنْ مَسِيرَةِ شَهْرٍ يَسِيرُ بَيْنَ يَدَيَّ، وَأُحِلَّتْ لِيَ الْغَنَائِمُ "

الْحَدِيثُ الثَّامِنُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ، أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعُثْمَانَ وَعَلِيٍّ، رِضْوَانُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ.
(۴۱) -[۴۱] أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ الْحَسَنُ بْنُ الْمُظَفَّرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ بْنِ عَلِيٍّ الْحَمْدُونِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْحَكِيمِ الرَّازِيُّ التَّاجِرُ، فِي كِتَابِهِ إِمْلاءً، أنا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ الْمُؤَدِّبُ، ثنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ الْفَتْحِ الصَّفَّارُ الصُّوفِيُّ الْقَزْوِينِيُّ، ثنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ حَمَّادٍ، بِبَغْدَادَ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ دَاوُدَ الْقَنْطَرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ،، كَاتِبُ اللَّيْثِ ثنا نَافِعُ بْنُ يَزِيدَ، ثنا زَهْرَةُ بْنُ مَعْبَدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى اخْتَارَ أَصْحَابِي عَلَى جَمِيعِ الْعَالَمِينَ، مَا خَلا النَّبِيِّينَ وَالْمُرْسَلِينَ، وَاخْتَارَ مِنْ أَصْحَابِي أَرْبَعَةً، فَجَعَلَهُمْ خَيْرَ أَصْحَابِي، أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ وَعُثْمَانُ وَعَلِيٌّ، وَفِي كُلِّ أَصْحَابِي خَيْرٌ "

الْحَدِيثُ التَّاسِعُ وَالثَّلاثُونَ فِي فَضْلِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعُثْمَانَ وَعَلِيٍّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ.
(۴۲) -[۴۲] أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَاسِرٍ الْجَيَّانِيُّ الْحَافِظُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا أَبُو الْقَاسِمِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ بْنِ الْحُصَيْنِ الشَّيْبَانِيُّ، أنا أَبُو طَالِبٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ غَيْلانَ الْبَزَّازُ السُّوسِيُّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ، ثنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الشَّافِعِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَرْوَانَ الْمَرْوَزِيُّ أَبُو حَمْزَةَ، ثنا دَاوُدُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْعَسْكَرِيُّ، ثنا بِشْرُ بْنُ دَاوُدَ، عَنْ شَابُورٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَاصِمٍ، عَنْ حُمَيْدٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِنَّ عَلَى حَوْضِي أَرْبَعَةَ أَرْكَانٍ، فَأَوَّلُ رُكْنٍ مِنْهَا فِي يَدِ أَبِي بَكْرٍ، وَالرُّكْنُ الثَّانِي فِي يَدِ عُمَرَ، وَالرُّكْنُ الثَّالِثُ فِي يَدِ عُثْمَانَ، وَالرُّكْنُ الرَّابِعُ فِي يَدِ عَلِيٍّ، فَمَنْ أَحَبَّ أَبَا بَكْرٍ وَأَبْغَضَ عُمَرَ لَمْ يَسْقِهِ أَبُو بَكْرٍ، وَمَنْ أَحَبَّ عُمَرَ وَأَبْغَضَ عُثْمَانَ لَمْ يَسْقِهِ عُمَرُ، وَمَنْ أَحَبَّ عَلِيًّا وَأَبْغَضَ عُثْمَانَ لَمْ يَسْقِهِ عَلِيٌّ، وَمَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي أَبِي بَكْرٍ فَقَدْ أَقَامَ الدِّينَ، وَمَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي عُمَرَ فَقَدْ أَوْضَحَ السَّبِيلَ، وَمَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي عُثْمَانَ فَقَدِ اسْتَنَارَ بِنُورِ اللَّهِ، وَمَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي عَلِيٍّ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا، وَمَنْ أَحْسَنَ الْقَوْلَ فِي أَصْحَابِي فَهُوَ مُؤْمِنٌ "

الْحَدِيثُ الأَرْبَعُونَ فِي دُعَاءِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(۴۳) - أَخْبَرَنَا الإِمَامُ أَبُو الْفَضَائِلِ سَعْدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَحْمُودِ بْنِ أَحْمَدَ الْمَشَّاطُ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، أنا الإِمَامُ أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ طَاهِرٍ الإِسْفَرَايِينِيُّ، أنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَائِشَةَ، أنا أَبُو عَمْرٍو إِسْمَاعِيلُ بْنُ نُجَيْدٍ، ثنا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْجُنَيْدِ، ثنا مُعَافَى بْنُ سُلَيْمَانَ، ثنا زُهَيْرٌ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ جُحَادَةَ، أَنَّ أَبَانَ، حَدَّثَهُ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدْعُو فِي دُبُرِ الصَّلاةِ فَيَقُولُ: " اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَقَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَنَفْسٍ لا تَشْبَعُ، وَدُعَاءٍ لا يُسْمَعُ، وَإِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَؤُلاءِ الأَرْبَعِ "

جمعه ۱۳ آبان ۱۳۹۰ ساعت ۲۰:۱۲
نظرات



نمایش ایمیل به مخاطبین





نمایش نظر در سایت

ناشناس
۱۵ آبان ۱۳۹۶ ساعت ۰:۴۳
ای کاش حضرت استاد اشاره‌ای می‌فرمودند که متن این اربعین را از برنامه جوامع الکلم اقتباس فرموده‌اند.